35 شخص استشهدوا وقضوا وقتلوا أمس في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

ارتفع إلى 10 عدد الشهداء الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية 

ففي محافظة حلب استشهد 7 مدنيين بينهم مواطنتين وطفل جراء ضربات جوية روسية استهدفت قرية السحارة في ريف حلب الغربي، ومواطن جراء قصف قصف صاروخي نفذته الفصائل الإسلامية على أحياء مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام.

وفي محافظة إدلب استشهد مواطن جراء قصف جوي نفذته طائرات النظام الحربية على مدينة جسر الشغور، ورجل مُسن استشهد جراء انفجار لغم من مخلفات الحرب في ريف إدلب الشرقي.

فيما قضى 13 عنصراً من الفصائل الموالية لتركيا، جراء القصف والاشتباكات في محور قرية شركاك بناحية عين عيسى. 

كما قضى 8 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية جراء استهدافات جوية من قبل طائرات مسيرة وخلال واشتباكات في محور قرية شركراك بناحية عين عيسى.

أيضاً قضى 3 مقاتلين جراء قصف الطائرات الروسية قرية معرشورين بريف إدلب.

كذلك وثق المرصد السوري مقتل قائد اللواء “257” في صفوف “جيش الإسلام” خلال المعارك الدائرة بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والفصائل الموالية لتركيا من جهة أُخرى في ريف مدينة رأس العين (سري كانييه) شمال شرق سوريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة