تفجير انتحاري يستهدف مركزاً لـ “الشرطة العسكرية” في بلدة الراعي شمال شرق حلب ويقتل 3 عناصر على الأقل

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: هز انفجار عنيف بلدة الراعي الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لتركيا بريف حلب الشمالي الشرقي، تبين أنه ناجم عن انفجار آلية مفخخة يقودها انتحاري أمام مركز لـ “الشرطة العسكرية” في البلدة، وذلك صباح اليوم الجمعة، ما أدى لمقتل 3 من عناصر الشرطة، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية، وكان المرصد السوري نشر مساء أمس، أنه سُمع دوي انفجار في بلدة الراعي نتيجة عبوة ناسفة مزروعة بسيارة “بيك آب”، في سوق الراعي وسط البلدة، ما تسبب بسقوط جرحى أحدهم بحالة خطيرة. وفي سياق متصل، قضى عنصر من الشرطة العسكرية الموالية لتركيا، كما أصيب 4 آخرين جراء اشتباكات مع مطلوب لها، في شارع عصفور بمدينة الباب شرق حلب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة