استياء شعبي عارم في مدينة الباب شمال شرق حلب، بعد محاصرة عناصر من “الجيش الوطني” لأحد الأحياء واستخدامه للسلاح في الأوساط المدنية

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استقدام تعزيزات عسكرية لعناصر “الجيش الوطني” الموالي لتركيا لمدينة الباب شمال شرق حلب، ووفقا لمعلومات “المرصد السوري” أقدم عناصر الجيش الوطني على محاصرة أحد أحياء مدينة الباب بشكل كامل بهدف القاء القبض على شخص قام بقتل عنصر من “الشرطة العسكرية” بالأمس أثناء قيام الشرطة العسكرية بتنفيذ عملية دهم لاعتقال ضد بعض “المفسدين” في المدينة ماتسبب باندلاع اشتباكات بالأسلحة الخفيفة تسببت بجرح عدد من المدنيين في المدينة بينهم طفلة، وسط استياء شعبي لاستخدام الفصيل قوة السلاح في المناطق المدنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة