تزامنا مع هدوء حذر في منطقة “بوتين-أردوغان”.. اشتباكات وعمليات قنص تخلف خسائر بشرية من قوات النظام في سهل الغاب

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان إصابة عنصرين من قوات النظام برصاص الفصائل الإسلامية على محور الحويز بسهل الغاب، خلال عمليات قنص واشتباكات متبادلة، فيما قصفت الفصائل بالمدفعية تجمعات قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محور الحاكورة في ريف حماة الشمالي الغربي، بينما تشهد الأجواء غياب للطيران الحربي و هدوء حذر والنسبي في عموم منطقة “خفض التصعيد”.

ورصد “المرصد السوري” 32 غارة شنتها طائرات حربية روسية، منذ ما بعد منتصف الليل وحتى اللحظة، على مناطق في كل من محيط كفرنبل والرامي وكفرسجنة وحاس وأطراف معرة النعمان ومعرحرمة والمشيرفة وأطراف مرديخ والأطراف الجنوبية لبلدة سراقب ومحيط كفرنبل والدار الكبيرة وكفرشلايا وحزارين ومنطقة الشيخ سلمان بريف إدلب، وأطراف دارة عزة والفوج 111 بريف حلب الغربي، ومحور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي.

ونفذت طائرات النظام الحربية 16 غارة، بعد ظهر اليوم، على مناطق في مدينة جسر الشغور وقرية الزعينية وبداما  بريفها غرب إدلب، ومحور كبانة بجبل الأكراد شمال اللاذقية، ما أسفر عن إصابة 4 أشخاص بينهم 3 أطفال في مدينة جسر الشغور.
كما ألقت طائرات النظام المروحية 8 براميل متفجرة على محور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي. أيضاً قصفت قوات النظام البرية بلدات في أرياف إدلب الجنوبي والشرقي، وحلب الجنوبي، واللاذقية الشمالي، وحماة ليرتفع إلى 200 قذيفة وصاروخ خلال اليوم.
ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان المزيد من الخسائر البشرية بفعل الضربات الجوية الروسية على منطقة “خفض التصعيد” حيث قضى مقاتلان اثنان جراء غارات جوية شنتها طائرات حربية روسية على قرية الدار الكبيرة بجبل الزاوية جنوب مدينة إدلب، كما وثق “المرصد السوري” استشهاد 3 مدنيين، هم مواطنة وطفلتها ومواطنة أخرى، وذلك جراء غارات جوية نفذتها طائرات حربية روسية بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة على أماكن في قرية الرامي بجبل الزاوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة