بعد نقاشات “مؤلمة”.. تحديد موعد جولة أخرى من محادثات سوريا

كشف المبعوث الأممي إلى سوريا جير بيدرسن أن الجولة الافتتاحية من مشاورات اللجنة الدستورية قد أحرزت تقدما، قبل بدء جولة جديدة ستعقد في جنيف في 25 نوفمبر الجاري.

وأضاف بيدرسن أن نقاشات اللجنة الدستورية في هذه الجولة كانت جيدة وعميقة، داعيا في الوقت نفسه إلى وقف فوري لإطلاق النار في شمال سوريا.

وقال بيدرسن إن أعضاء الوفود المشاركة في اجتماع اللجنة الدستورية السورية من الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني تصدوا باحترافية للمناقشات التي أقر بأنها كانت “مؤلمة جدا” في بعض الأحيان.

وأضاف للصحفيين في جنيف “أعتقد أنها سارت بشكل أفضل مما كان يتوقع معظم الناس”.

وقال إن المناقشات ركزت على قضايا السيادة ووحدة الأراضي والإرهاب، بدون الخوض في التفاصيل.
ومن جانبه قال أحمد الكزبري رئيس وفد الحكومة السورية إلى اللجنة الدستورية إن الجولة الأولى من المباحثات انتهت وأحرزت بعض التقدم.

ودعا رئيس هيئة التفاوض التابعة للمعارضة السورية نصر الحريري إلى بذل المزيد من الجهود للخروج بنتائج إيجابية من مباحثات جنيف بشأن اللجنة الدستورية.

وقال الحريري إن محاربة التطرف والإرهاب من أهم الأسباب المؤدية إلى الاستقرار في سوريا.

المصدر: الغد

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة