بعد مقتل وجرح عدد من عناصرها بقصف تركي.. قوات النظام تنسحب برفقة آلياتها الثقيلة من عدة قرى واقعة بين تل تمر وأبو رأسين، لتترك قسد وحيدة في صد الهجمات العنيفة والواسعة للفصائل على المنطقة

تتواصل المعارك بوتيرة عنيفة على محاور عدة ضمن المنطقة الواقعة بين بلدة تل تمر ومنطقة أبو رأسين (زركان)، بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى، وذلك في إطار الهجوم العنيف الذي بدأته الفصائل صباح اليوم السبت، وعلم المرصد السوري أن قوات النظام انسحبت من مشعفة والداوودية والقاسمية والدردارة والعريشة ومواقع أخرى لتترك قسد وحيدة في صد الهجوم العنيف الذي يأتي بإسناد بري مكثف بعشرات القذائف والصواريخ من قبل القوات التركية بالإضافة لتحليق لطائرات مسيرة تركية في سماء المنطقة واستهدافها لمحاور القتال، وأضافت المصادر للمرصد السوري أن عملية انسحاب قوات النظام جاءت بعد مقتل وجرح عدد من عناصرها بالقصف البري، وعلى الرغم من امتلاكها لأسلحة ثقيلة إلا أنها لم تشارك في صد الهجوم بل على العكس انسحبت وهو ما تفعله في كل هجوم عنيف للفصائل الموالية لأنقرة على المنطقة.

ونشر المرصد السوري صباح اليوم، أنه رصد هجوماً عنيفاً تنفذه الفصائل الموالية لتركيا على قرية تل شعير الواقعة بين تل تمر وأبو رأسين (زركان)، حيث تدور اشتباكات عنيفة مع قوات سوريا الديمقراطية منذ ساعات الصباح الأولى، وذلك بإسناد مدفعي مكثف وعنيف من قبل القوات التركية على محاور القتال وقرى بمحيطها، كما استهدفت المدفعية التركية مواقع لقوات النظام في المنطقة، ما أسفر عن سقوط جرحى منهم، ونشر المرصد السوري خلال يوم أمس الجمعة، أنه رصد استمرار الاشتباكات بوتيرة عنيفة في محور العريشة ومحاور أخرى بمنطقة أبو رأسين (زركان)، بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، والفصائل الموالية لتركيا من طرف آخر، تترافق مع قصف واستهدافات متبادلة بوتيرة عنيفة، بالإضافة لمواصلة الطائرات المسيرة التركية باستهداف مواقع متفرقة ضمن المنطقة الواقعة بين تل تمر ورأس العين (سري كانييه)، وسط معلومات عن مزيد من الخسائر البشرية بين طرفي القتال، ونشر المرصد السوري مساء أمس، أن قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام السوري استعادت السيطرة على قرية “أم شعيفة” الواقعة على الطريق بين تل تمر وأبو راسين في محافظة الحسكة، بعد اشتباكات عنيفة مع القوات التركية والفصائل الموالية لها، فيما وردت معلومات مؤكدة عن خسائر بشرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة