عدة طائرات مروحية تتناوب على استهداف جبل الأكراد بالبراميل المتفجرة، تزامناً مع استمرار المقاتلات الروسية بقصف منطقة “خفض التصعيد”

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تناوب عدة طائرات مروحية تابعة للنظام السوري على استهداف محور كبانة في جبل الأكراد بالبراميل المتفجرة، تزامنا مع قيام طائرات “الضامن” الروسي باستهداف المحور ذاته، بالإضافة لتنفيذها غارات عدة على بلدة الكندة وتل خضر في ريف جسر الشغور الغربي،، فيما استهدفت قوات النظام بالقذائف الصاروخية مناطق في كل من معرة حرمة والتح جنوب إدلب والمشيرفة وقرية الصياد بريف معرة النعمان الشرقي، وقرية الحنبوشية عند الحدود مع لواء اسكندورن بريف إدلب الغربي.

ونشر المرصد السوري صباح اليوم، أنه وثق استشهاد طفلة جراء قصف طائرات حربية روسية على منطقة مخيم ترنبة جنوب سرمين بريف إدلب، وذلك عند منتصف الليل، كما خلف القصف أيضاً جرحى بجراح متفاوتة، وفي السياق ذاته جددت الطائرات الروسية قصفها صباح اليوم على محافظة إدلب، مستهدفة بعدة غارات أماكن في كفرسجنة والشيخ مصطفى بريف إدلب الجنوبي، كما تواصل قوات النظام قصفها الصاروخي على أماكن في معرة حرمة والشيخ مصطفى وكفرسجنة وتل النار بريف إدلب الجنوبي، وأم جلال والتح والمشيرفة والتينة بريف ادلب الجنوبي الشرقي، كذلك استمرت الاشتباكات العنيفة إلى ما بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، في محور كبانة بجبل الأكراد، بين الفصائل والمجموعات الجهادية من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، ترافقت مع قصف بري مكثف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة