مقتل مدني وإصابة عناصر من “الآسايش” في هجوم مجهولين على حاجز أمني في القامشلي

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، من مصادر موثوقة، أن مجهولان يستقلان دراجة نارية ألقيا قنبلة على حاجز لقوات “الآسايش” في شارع الوحدة بمدينة القامشلي، ما تسبب في استشهاد مدني وإصابة عنصرين من “الآسايش”. 

ونشر “المرصد السوري”، صباح اليوم، أنه رصد انفجارً في مدينة القامشلي بريف الحسكة بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، تبين أنه ناجم عن إلقاء مجهول يستقل دراجة نارية لقنبلة صوتية على دورية تابعة لقوى الأمن الداخلي “الأسايش” في المدينة، دون معلومات عن إصابات.

وكان المرصد السوري نشر، في الـ 18 آب/أغسطس المنصرم، أنه رصد انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري أمام مدرسة الصناعة في حي الأربوية بمدينة القامشلي ضمن مناطق نفوذ قسد بالمدينة، ما أدى إلى مقتل عنصر من قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، بالإضافة لسقوط جرحى بعضهم في حالات خطرة، فضلاً عن أضرار مادية في المنطقة، في ظل التفجيرات المتصاعدة في عموم محافظة الحسكة على الرغم من الحملات الأمنية المتواصلة لـ”قسد” في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة