بعد غياب اعتيادي لها خلال ساعات المساء.. الطائرات الحربية الروسية تستأنف قصفها على منطقة “خفض التصعيد” عبر غارات عدة طالت جبال اللاذقية وريف إدلب الجنوبي

عادت الطائرات الحربية الروسية لتستأنف طلعاتها الجوية على منطقة “خفض التصعيد” وذلك بعد غيابها عن الأجواء منذ مساء أمس، حيث شنت صباح اليوم الأحد غارات عدة طالت مناطق في محور كبانة بجبل الأكراد، ومناطق أخرى في تحتايا وأطراف مدينة كفرنبل وكنصفرة والفطيرة والتح في ريف إدلب الجنوبي. فيما قصفت قوات النظام بالقذائف الصاروخية مناطق في كل من معرة حرمة والشيخ مصطفى وكفرسجنة وتل النار وارينبة والتح وتحتايا وأم جلال ومحيط حيش في ريف إدلب الجنوبي. ونشر المرصد السوري مساء أمس السبت، أنه دارت اشتباكات متقطعة بين الفصائل الإسلامية من جهة وقوات النظام والمسلحين الموالين لها على جبهتي البحوث العلمية والمنصورة في ريف حلب الغربي. كما رصد “المرصد السوري” قصفا مدفعيا لقوات النظام استهدف محيط بلدتي خان العسل وكفرناها ومنطقة الشاميكو غربي مدينة حلب، فيما حلقت الطائرات الحربية في أجواء منطقة خفض التصعيد دون أن تنفذ أي غارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة