مقتل وجرح نحو 5 عناصر من مخابرات النظام نتيجة استهداف حاجز لـ “الأمن السياسي” في غوطة دمشق الشرقية

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم “المرصد السوري” من مصادر موثوقة أن عنصر من قوات النظام لقى مصرعه وأُصيب ثلاثة آخرون بجراح، جراء استهداف أحد الحواجز التابعة للأمن السياسي في بلدة كفربطنا بالغوطة الشرقية في ريف دمشق بعبوة ناسفة زرعها مجهولين، ووفقاً لمعلومات “المرصد السوري ” استنفرت قوات النظام حواجزها الأمنية المتواجدة في المنطقة وعمدت لإغلاق كافة الطرق المؤدية لمنطقة الحاجز، وأُغلقت جميع المحال التجارية في المنطقة المحيطة والتزم جميع المدنيون منازلهم وسط حالة من الهلع والخوف. كونها الحادثة الأولى من استهداف قوات النظام في منطقة مأهولة بالسكان منذُ أن سيطرت قوات النظام على الغوطة الشرقية. ونشر “المرصد السوري” مساء الأمس أن دوي انفجار عنيف سُمع مساء اليوم، في بلدة كفربطنا بالغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق. ووفقا لمصادر “المرصد السوري”، فإن الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة ألقاها مجهولون على أحد الحواجز التابعة للأمن السياسي في محيط البلدة، وسط معلومات مؤكدة عن وقوع جرحى في صفوف العناصر المتواجدة على الحاجز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة