18 قضوا أمس بينهم 9 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و9 استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية 

مدنيان اثنان انضما يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية 

ففي محافظة إدلب، استشهدت طفلة جراء قصف طائرات حربية روسية على منطقة مخيم ترنبة جنوب سرمين بريف إدلب.

وفي محافظة الحسكة استشهد مدني جراء قيام مجهولين بإلقاء قنبلة على حاجز لقوات “الآسايش” في شارع الوحدة بمدينة القامشلي

بينما قضى 6 مقاتلين من الفصائل الموالية لتركيا خلال الاشتباكات التي دارت اليوم بين “قسد” وقوات النظام من جهة والقوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة أخرى، على محور تل تمر بريف الحسكة.

و4 عناصر من قوات النظام قتلوا خلال الاستهدافات الجوية والبرية للقوات التركية، لمواقعهم بالمنطقة الواقعة بين تل تمر وأبو رأسين في ريف الحسكة.

في حين عُثر على جثتين اثنتين، مفصولتي الرأس وذلك على الطريق الدولي قرب بلدة البوليل بريف دير الزور الشرقي لعناصر من أبناء مدينة الميادين، متطوعين ضمن “قوات الدفاع الوطني” الموالية للنظام

بالإضافة لذلك قضى عنصرين اثنين على الأقل، وجرح آخرين من قوات النظام في ريف اللاذقية جراء ضربات للفصائل استهدفت مواقع قوات النظام

وقتل قيادي في الفصائل جراء عبوة ناسفة انفجرت بسيارة عسكرية لفصيل “الفرقة الشمالية” المدعومة من قبل تركيا في مدينة إعزاز 

بينما قتل عنصر من قوات النظام على جبهة الطامورة بريف حلب الشمالي، وذلك خلال عمليات القنص والاشتباكات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة