الفصائل الموالية لتركيا تفجر سيارة مفخخة في بلدة حمام التركمان وسط غموض وتكتم عن الحادثة

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان انفجار سيارة مفخخة على أطراف بلدة حمام التركمان بريف الرقة الشمالي. وأفادت مصادر لـ”المرصد السوري” بأن الفصائل الموالية لتركيا فجرتها بعد أن وردتها أنباء من سائق السيارة بأنها تحمل المتفجرات، فيما لا يزال الغموض يلف مصير السائق وطريقة دخول هذه السيارات المفخخة ضمن المناطق التي سيطرت عليها القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها مؤخراً. 

ونشر “المرصد السوري”، قبل ساعات، أن 5 أشخاص قضوا وأصيب أكثر من 13 آخرين بجراح متفاوتة، جراء انفجار سيارة مفخخة في بلدة سلوك الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف مدينة الرقة الشمالي، حيث نشر المرصد السوري أن انفجارا عنيفا هز بلدة سلوك الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف الرقة الشمالي، نجم عن انفجار سيارة مفخخة في البلدة بعد ظهر اليوم الأحد، دون معلومات حتى اللحظة عن الخسائر البشرية

وكان المرصد السوري نشر في الخامس من شهر تشرين الثاني الجاري، أن انفجارا هز مدينة تل أبيض الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف الرقة الشمالي، ناجم عن انفجار سيارة مفخخة بالقرب من أبنية تعرف باسم “العنبرجي” في المدينة، ما أدى لأضرار مادية كبيرة في موقع التفجير، بالإضافة لسقوط جرحى، عقبها فرض الفصائل لطوق أمني في المكان، وسط اعتقالهم لشخص بتهمة ركنه للسيارة المفخخة التي انفجرت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة