الطائرات الحربية الروسية تقصف ريف اللاذقية تزامنا مع قصف بصواريخ أرض-أرض يستهدف بلدات ريف إدلب الجنوبي

جددت طائرات “الضامن” الروسي الحربية غاراتها، مساء اليوم، مستهدفةً محور كبانة بريف اللاذقية الشمالي، كما قصفت قوت النظام البرية بصواريخ أرض-أرض شديدة الانفجار بلدات كفروما وكفرنبل بريف إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وارتفع عدد الغارات الجوية التي نفذتها طائرات “الضامن” الروسي على كنصفرة وكفروما وكفرنبل والتح وجبالا بريف إدلب الجنوبي ومحور كبانة بجبل الأكراد إلى 28، فيما ألقت الطائرات المروحية 8 براميل متفجرة على محور كبانة بريف اللاذقية الشمالي، فيما تغيبت الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري لليوم الثاني على التوالي، وسط قصف نفذته قوات النظام البرية على كفروما وكفرنبل وتحتايا والمشرفة والتح وأم جلال والشيخ دامس بريف إدلب الجنوبي والشرقي وريف اللاذقية ومناطق في ريف حماة.

على صعيد متصل، قصفت الفصائل الجهادية قرية البراغيثي بريف إدلب الشرقي، كما قصفت مواقع قوات النظام في تل الدرة بريف اللاذقية الشمالي، ما تسبب في مقتل 3 عناصر وثقهم “المرصد السوري”. كما وثق المرصد السوري مقتل عنصرين اثنين وجرح آخرين من الفصائل الإسلامية جراء استهداف سيارتهم بصاروخ موجه في محيط قرية العنكاوي بريف حماة.

وكان “المرصد السوري” نشر أن حصيلة الخسائر البشرية تواصل ارتفاعها في بلدة كفروما جنوب إدلب، حيث ارتفع تعداد الشهداء المدنيين الذين قضوا جراء المجزرة التي نفذتها طائرات “الضامن” الروسي باستهدافها بلدة كفروما بعد ظهر اليوم إلى 7 بينهم 3 أطفال وناشط إعلامي ومسعف، فيما لا يزال عدد الشهداء مرشحا للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة