بوتين وميركل يؤكدان أهمية عودة اللاجئين السوريين

بحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم الاثنين، الوضع في سوريا خلال اتصال هاتفي.

وبحسب الكرملين، فقد ركز الجانبان خلال الاتصال على أهمية حل المشاكل الإنسانية بما في ذلك عودة اللاجئين.

وعلى صعيد الأوضاع في ليبيا، قال الكرملين إن بوتين وميركل “يؤيدان وقف إطلاق النار الفوري في ليبيا من دون شروط مسبقة”.

وأشاد الرئيس الروسي بخطوات ألمانيا الخاصة بالوساطة والهادفة إلى استئناف الحوار الليبي ودور أكبر للمجتمع الدولي في إيجاد حل سلمي للقضية الليبية.

وناقش الرئيس بوتين مع ميركل مسائل تسوية الوضع في أوكرانيا، وخاصة على خلفية توقيع ممثلي كييف ودونيتسك ولوغانسك على “صيغة شتاينماير”، وسحب القوات من خط التماس في مناطق معينة بشرق أوكرانيا.

وأكد بوتين وميركل على أهمية تنفيذ اتفاقيات مينسك للتسوية بالكامل، وجرى التأكيد على ضرورة تثبيت الصفة الخاصة لمنطقة دونباس في التشريعات الأوكرانية.

كما أكد الجانبان على سعيهما إلى مواصلة تنسيق الجهود ضمن “رباعية النورماندي” (روسيا وأوكرانيا وألمانيا وفرنسا) الخاصة بالتسوية الأوكرانية، بما في ذلك التحضير للقاء محتمل على مستوى القمة للدول الأربع.

وتطرق الزعيمان إلى المفاوضات الثلاثية بين روسيا وأوكرانيا والمفوضية الأوروبية حول شروط ترانزيت الغاز الروسي إلى أوروبا عبر أراضي أوكرانيا.

المصدر: العربية.نت

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة