“فرع أمن الدولة” التابع للنظام السوري ينصب 20 حاجزاً جديداً في دوما ويمنع أصحاب “التسويات” من الخروج من المدينة

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم “المرصد السوري” أن فرع “أمن الدولة” المعروف باسم “فرع الخطيب 215” التابع لقوات النظام، نشر نحو 20 حاجز أمني في أحياء مدينة دوما بريف دمشق، ووفقا لمعلومات “المرصد السوري” الحواجز الجديدة تمركزت عند جسر المشاة في شارع كورنيش دوما، ومدخل سوق الغنم، وعند المسجد الكبير، وفي شارع البغدادي وبعض الطرقات الفرعية، وتقوم جميع الحواجز بإيقاف المارة والتشديد على حركة المدنيين وإجراء “فيش أمني” للنساء والرجال، وفي سياق متصل أبلغت مصادر موثوقة “المرصد السوري” أن جهاز “أمن الدولة” المسؤول الأمني عن مدينة دوما منع عشرات الشبان ممن أجروا “مصالحات وتسويات” من الخروج من مدينة دوما إلى مناطق الغوطة الشرقية والعاصمة دمشق، بحجة أن التسويات التي أجروها إبان خروج “جيش الإسلام” من المدينة كانت بغرض الإحصاء وأن “أمن الدولة” بصدد إجراء تسوية جديدة لأبناء مدينة دوما محذرين الشبان الذين أجروا “مصالحات وتسويات” من الخروج خارج المدينة حتى إجرائها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة