ريف تل تمر يشهد معارك عنيفة بين الفصائل الموالية لأنقرة والقوات الآشورية والسريانية

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تصاعدة حدة الاشتباكات على محاور واقعة بين تل تمر وأبو رأسين (زركان)، بين الفصائل الموالية لتركيا من طرف، وقوات المجلس السرياني العسكري والمجلس الآشوري العسكري المنضوية تحت راية قسد من طرف آخر، حيث تتركز الاشتباكات في محور محمودية وريحانية ومحاور أخرى بالمنطقة، بالتزامن مع تصاعد حدة القصف البري المتبادل بين الجانبين، بالإضافة لتحليق طائرات مسيرة تركية تترافق مع استهدافها لمحاور القتال، وسط معلومات عن مزيد من الخسائر البشرية بين الطرفين.

ورصد المرصد السوري صباح اليوم، اشتباكات متواصلة بوتيرة متفاوتة على محاور عدة ضمن المنطقة الواقعة بين تل تمر وأبو رأسين (زركان)، بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى، في هجوم متواصل من قبل الأخير على مواقع الأول، وعلم المرصد السوري أن الفصائل تمكنت من تحقيق تقدمات جديدة خلال الساعات الفائتة بإسناد بري مكثف عبر القصف العنيف بالقذائف الصاروخية والمدفعية بالإضافة للإسناد الجوي المتمثل بالطائرات المسيرة التركية، وتمثل هذا التقدم بالسيطرة على منطقة المناخل الواقعة على بعد نحو 4 كلم عن بلدة تل تمر، وبذلك باتت الفصائل على مشارف تل تمر الشمالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة