في إطار التضييق المتواصل على أهالي عفرين.. فصيل موالٍ لتركيا يختطف أكثر من 10 أشخاص ويقتادهم إلى سجونه

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الفصائل الموالية لتركيا اعتقلت صباح اليوم 10 أشخاص من قرية باسوطة أثناء ذهابهم للعمل في البساتين، كما اعتقلت أيضاً على شاب كردي من ناحية “شية” واقتادته إلى الشرطة العسكرية في عفرين.
ونشر “المرصد السوري” في 14 نوفمبر/تشرين الثاني، أن مصادر موثوقة أفادت لـ”المرصد السوري” بأن الاستخبارات التركية وما يسمى “الأمن السياسي” إحدى القوى العسكرية الموالية لتركيا في مناطق نفوذها، اختطفوا 6 سيدات ورجل مُسن من مركز مدينة عفرين، واقتادوهم إلى سجونها في المنطقة، بينما أفرجت عن سيدتين اثنتين والرجل المُسن، ليبقى مصير الـ4 الأخريات مجهولاً حتى الآن. 
ونشر “المرصد السوري”، أمس، أن عناصر من الفصائل الموالية لتركيا، اختطفت 6 مواطنين بريف عفرين، واقتادتهم إلى سجونها شمال حلب. وأفادت مصادر موثوقة، لـ”المرصد السوري”، بأن عناصر من “فيلق الشام” اختطفوا المواطنين الـ6 مساء أمس الأول من قرية كباشين التابعة لناحية شيراوا، فيما أكدت مصادر أهلية أن الخاطفين نقلوهم إلى سجن خاص لهم في قرية “إسكان / إيسكو” التابعة لناحية شيراوا.
وتأتي تلك الأعمال في إطار التضييق على المواطنين الكرد لإجبارهم على الرحيل بطرق دنيئة عبر الخطف والفدية ومختلف الانتهاكات، دون وجود سلطة تحاسبهم.
ونشر “المرصد السوري” في 2 نوفمبر/تشرين الثاني أنه على وقع الانتهاكات المتواصلة بحق كُرد عفرين من قبل الفصائل الموالية لتركيا، أجبر فصيل لواء “السلطان فاتح” المدعوم من تركيا أهالي قرية “عرب أوشاغي” التابعة لناحية معبطلي في ريف “عفرين” على جلب أكياس حطب من منازلهم لمقرات اللواء في البلدة، من خلال الايعاز عبر مسجد القرية أنه في حال عدم جلب أكياس الحطب، سيقوم عناصر الفصيل بقطع أشجار الزيتون في القرية.
وفي 1 نوفمبر/تشرين الثاني، نشر “المرصد السوري” أن “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا اعتقلت عدة أشخاص في ناحية شران في ريف مدينة عفرين. ووفقا لمصادر “المرصد السوري”، فإن عملية الاعتقال جاءت على خلفية توجيه تهم لهم بضلوعهم في عمليات تفجير ضربت مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في وقت سابق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة