مستغلة انسحاب قسد أثناء الاجتماع الروسي – التركي.. القوات التركية والفصائل الموالية لها تستقدم تعزيزات عسكرية ولوجستية وتثبت نقاطها في صوامع شركراك شمال الرقة

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات التركية والفصائل الموالية لها بسطت سيطرتها على صوامع شركراك بريف عين عيسى شمال مدينة الرقة، حيث استغلت الفصائل انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من الصوامع نتيجة اجتماع الروس مع الأتراك عند مغيب شمس يوم أمس الأحد، ليعمدوا إلى استقدام آليات ثقيلة وتعزيزات عسكرية ولوجستية إلى الصوامع التي كان من المفترض أن تسلم لروسيا، إلا أن القوات التركية والفصائل الموالية لها سيطرت عليها عقب الاجتماع، فيما أضافت المصادر للمرصد السوري، أن اشتباكات عنيفة جرت مساء أمس على محور الصوامع، بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، والقوات التركية والفصائل الموالية لها من طرف آخر، ترافقت مع قصف واستهدافات متبادلة، إذ قتل ما لا يقل عن 4 من الفصائل، ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، فيما تجددت الاشتباكات والاستهدافات بين الطرفين صباح اليوم الاثنين، على صعيد متصل علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن خلاف نشب بين قوات النظام المتواجدين في عين عيسى وقوات سوريا الديمقراطية، أدى لمصادر الأخيرة لسلاح الأول، قبل أن يتدخل أشخاص ويقومون بتهدئة الأوضاع هناك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة