مسلحو فصيل “السلطان سليمان شاه” يواصلون انتهاكاتهم بحق كُرد عفرين عبر عمليات ابتزاز وفرض قوانين جديدة بناحية “الشيخ حديد”

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: يواصل مسلحو فصيل السلطان سليمان شاه “العمشات” المدعوم من قبل تركيا، انتهاكاتهم بحق المدنيين في عفرين شمال غرب حلب، عبر مزيد من عمليات السلب والنهب وتضييق الخناق، وفي سياق ذلك أبلغت مصادر أهلية “المرصد السوري” أن مسلحي الفصيل فرضوا على المدنيين الذين يريدون الدخول لناحية “الشيخ حديد” كفيل من المقيمين ضمن الناحية والمسجلين ضمن دائرة النفوس في الناحية، بالإضافة لمواصلتهم عمليات ابتزاز المدنيين بالمنطقة من فرض مبالغ مالية على المارين من حواجزهم. ونشر “المرصد السوري” في 14 نوفمبر / تشرين الثاني، أن الاستخبارات التركية وما يسمى “الأمن السياسي” إحدى القوى العسكرية الموالية لتركيا في مناطق نفوذها، اختطفوا 6 سيدات ورجل مُسن من مركز مدينة عفرين، واقتادوهم إلى سجونها في المنطقة، بينما أفرجت عن سيدتين اثنتين والرجل المُسن، ليبقى مصير الـ4 الأخريات مجهولاً حتى الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة