طائرتان مروحيتان تتناوبان على إلقاء براميل متفجرة على بلدة كفرسجنة.. وأكثر من 40 ضربة جوية تستهدف منطقة “خفض التصعيد”

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، تناوب طائرتين مروحيتين على إلقاء براميل متفجرة استهدفت بلدة كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، حيث ألقيا 16 برميلا استهدفوا مناطق في محيط كفرنبل وقرية بسقلا بريف إدلب الجنوبي.

وجددت طائرات النظام الحربية قصفها على مناطق في السرمانية ودوير الأكراد بريف حماة الشمالي الغربي، والطرقات المتصلة بمحاور ريف اللاذقية، كما قصفت ظهر اليوم أطراف الناجية بريف جسر الشغور غرب إدلب، ومحور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، ليرتفع عدد الغارات خلال اليوم إلى 8.

كما جددت طائرات حربية روسية غاراتها على الريف الإدلبي، مستهدفة كفرسجنة، كما قصفت كل من قرية المشيرفة ومعرة حرمة والدار الكبيرة وكفرنبل وتل النار بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي ليرتفع إلى 19 عدد الغارات منذ صباح اليوم.

وقصفت قوات النظام البرية كل من جبلي الأكراد والتركمان بريف اللاذقية الشمالي، ومعرة حرمة وكفرسجنة والشيخ مصطفى وأرينبة وتحتايا والتح وأم جلال والمشيرفة والزرزور بريف إدلب، ليرتفع عدد القذائف والصواريخ التي استهدفت تلك المناطق إلى 230.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة