ممارسات تشبيحية في الساحل تطال عضو مجلس مدينة طرطوس

أفادت مصادر، لـ”المرصد السوري لحقوق الإنسان”، إنه تعرض عضو مجلس مدينة “طرطوس”، للضرب على يد أشخاص مجهولين، على خلفية قرارات صدرت عنه بإزالة المخالفات في المدينة، حيث أقدم ثلاثة ملثمين على ضرب عضو مجلس مدينة “طرطوس” أمام منزله يوم الأربعاء الفائت، ما تسبب في أذيته برضوض وجروح، عقب توقيعه على إزالة عدة مخالفات لأشخاص متنفذين ضمن مؤسسات النظام السوري، الأمر الذي أدى إلى استياء واسع بين الأهالي من ممارسات المتعالين على القانون في منطقة الساحل السوري فلا حدود لتشبيح العائلات التي تستند على مسؤول سواءً كان مدنيا أو عسكريا.

وأشارت مصادر “المرصد السوري” إلى تجاوزات تلك العائلات التي تتسبب في حرائق الأحراش لتكسب اراضٍ زراعية، كما حدث خلال الأسابيع الفائتة، بالإضافة إلى امتهان تلك العائلات التهريب بكافة أشكاله، ولا تقف عند حاجز السلاح، بل تتعد ذلك وصولاً إلى المخدرات والحشيشة القادمة من “حزب الله” اللبناني، في إطار تقاطع المصالح فيما بينهما، كما أن الميليشيات التي تتجاوز القانون و تمتهن سرقة المال العام وتهريب المواد إلى لبنان مستغلة نفوذها في المنطقة.

يذكر أن غالبية المخالفين هم من المقربين لنظام “الأسد” وأصحاب نفوذ وأموال لا يخضعون لسلطة القانون، وهو ما يجعل الساحل السوري أشبه بدولة مستقلة لها قانون آخر يحكمه الأقرب من العائلة الحاكمة والأكثر موالاة لهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة