طائرات “الضامن” الروسي تواصل قصفها بلدات في ريف إدلب.. ونحو 50 ضربة جوية استهدفت منطقة “بوتين _أردوغان” 

نفذت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات بصواريخ شديدة الانفجار مستهدفة بلدات معرة حرمة وجبالا بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع تحليق طائرة استطلاع روسية في أجواء المنطقة، فيما قصفت قوات النظام البرية كل من محيط بداما بريف إدلب الغربي والطرقات المتصلة مع محاور ريف اللاذقية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وارتفع عدد غارات الطائرات الحربية الروسية على الريف الإدلبي إلى 24، مستهدفة كفرسجنة والمشيرفة ومعرة حرمة والدار الكبيرة وكفرنبل وتل النار وجبالا ومعرة حرمة بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، فيما نفذت طائرات النظام الحربية 8 غارات على مناطق في السرمانية ودوير الأكراد بريف حماة الشمالي الغربي، ومحور كبانة والطرقات المتصلة بمحاور ريف اللاذقية، وأطراف الناجية بريف جسر الشغور غرب إدلب، في حين رصد “المرصد السوري” 16 برميلا متفجرا استهدفت محيط كفرنبل وقرية بسقلا وكفرسجنة بريف إدلب الجنوبي.

ووثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل عنصر من قوات النظام قنصاً على يد الفصائل الجهادية، في محور ميدان غزال بريف حماة الشمالي الغربي. كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً صاروخياً نفذته “هيئة تحرير الشام” على مواقع وتمركزات قوات النظام في تل تركي بريف إدلب الجنوبي. وقصفت قوات النظام بالمدفعية والصواريخ كل من الحويجة والحواش والعريمة والبدرية وجسر بيت الراس وجب سليمان بريف حماة الشمالي الغربي، وجبلي الأكراد والتركمان بريف اللاذقية، ومناطق واسعة في ريف إدلب الجنوبي والشرقي ليرتفع عدد الضربات البرية إلى 260 خلال اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة