دماء وجثث نساء كرديات.. فيديو آخر يؤكد انتهاكات فصائل أنقرة

منذ بدء العملية العسكرية التركية في شمال سوريا، توالت لقطات توثق جرائم ضد الإنسانية ارتكبتها الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة ضد المدنيين الناشطين الأكراد، كان آخرها فيديو مروع لذبح 3 نساء.

وفي اتصال هاتفي مع موقع الحرة، أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، الاثنين، صحة الفيديو الذي تداوله مغردون لنساء كرديات قتلن على أيدي الفصائل السورية الموالية لتركيا.

وقال عبد الرحمن إنه لا يعلم حتى الآن هوية النساء اللواتي ظهرن ملقيات على الأرض، إلا أنهن بالتأكيد كرديات قتلن في شمال سوريا على أيدي الفصائل السورية الموالية لتركيا، حسب تأكيده.

ويظهر الفيديو امرأتين مضرجتين بدمائهن، فيما يقول آخرون إن هناك ثالثة لم تظهر في الفيديو، في وقت يظهر فيه أحد المسلحين وهو يحرك إحدى الجثتين بقدمه.

وكان المغردون قد اختلفوا في هوية هؤلاء النساء، إذ قال بعضهم أنهن إما عاملات إغاثة أو مجرد مدنيات كرديات، فيما رجح آخرون أنهن مقاتلات تابعات لوحدات حماية الشعب الكردية (YPG).

وقال عبدالرحمن إن الفيديو نشر لأول مرة عبر تويتر منذ عشرة أيام، إلا أن ناشطين أعادوا نشره على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية.

ويتهم نشطاء حقوقيون الفصائل الموالية لتركيا باستهداف النساء الكرديات على وجه الخصوص، خلال عملية “نبع السلام” التركية الأخيرة، التي انطلقت في شمال سوريا في أكتوبر الماضي.

وكانت بداية الانتهاكات في حق النساء الكرديات، قد ارتكبت مع السياسية الراحلة هفرين خلف، التي أعدمتها الفصائل السورية الموالية لتركيا ومثلت بجثتها.

وبعد هفرين، ظهر فيديو للمقاتلة الكردية جيجيك كوباني، التي وقعت أسيرة في أيدي عناصر الميليشيات الموالية لتركيا، فتعاملوا معها بشكل مهين، وهددوها بالذبح.

المصدر:: الحرة

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة