قصف صاروخي إسرائيلي يستهدف مواقع جنوب العاصمة دمشق.. بعد أسبوع من الاستهداف الأخير

هزت انفجارات عنيفة العاصمة دمشق ومحيطها فجر اليوم الثلاثاء، وأفادت مصادر لـ”المرصد السوري” أن الانفجارات ناجمة عن استهداف إسرائيلي بنحو 5 صواريخ على مواقع واقعة جنوب وجنوب غرب العاصمة دمشق، وسط تصدي دفاعات النظام الجوية للصواريخ، حيث تمكنت إسقاط بعضها فيما وصل بعضها الآخر إلى أهدافه، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن الخسائر البشرية والمادية، إذ ينشط حزب الله اللبناني والمليشيات الإيرانية في تلك المنطقة، وأضافت المصادر للمرصد السوري أن عملية الاستهداف هذه جرت على المواقع التي انطلقت منها الصواريخ الـ 4 من داخل الأراضي السورية على الجولان السوري المحتل، حيث كانت قوات الاحتلال الإسرائيلي تمكنت من التصدي لها عبر ما يعرف بـ “القبة الحديدة”، قبل أن تستهدف مواقع انطلاقها في سورية.

ونشر “المرصد السوري” في الـ 12 من تشرين الثاني أنه هزت انفجارات عنيفة العاصمة دمشق قبيل فجر اليوم الثلاثاء الـ 12 من شهر تشرين الثاني الجاري، ناجمة عن استهداف جوي يرجح أنه إسرائيلي استهدف منزل في أحد الأبنية بمنطقة المزة فيلات غربية بالعاصمة دمشق، وعلم المرصد السوري أن الاستهداف طال منزل المسؤول العسكري لحركة الجهادي الإسلامي “سرايا القدس” في سورية، حيث قضى ابن القيادي، بينما أصيب هو وزوجته وابنته بجراح، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة