11 قتيلاً من القوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها وقوات النظام جراء الضربات الإسرائيلية المكثفة على مواقع عسكرية في دمشق وريفها

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان مزيداً من التفاصيل حول الضربات الجوية الإسرائيلية على الأراضي السورية والتي جرت بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، حيث طالت الصواريخ الإسرائيلية مواقع في الكسوة ومنطقة سعسع ومطار المزة العسكري وجديدة عرطوز وضاحية قدسيا ومحيط صحنايا جنوب وجنوب غرب العاصمة دمشق، إذ جرى تدمير مستودعات للأسلحة والذخائر تابعة لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، كما جرى استهداف معسكر لهم، بالإضافة لاستهداف بطاريات صواريخ أرض – جو ومواقع لقوات النظام، فيما تسببت الضربات بسقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام وفيلق القدس والمليشيات الموالية لها، حيث تأكد مقتل 11 شخص منهم، بينهم 7 من جنسيات غير سورية، في حين أصيب شابة بشظايا جراء القصف الإسرائيلي على ضاحية قدسيا، كما جرى انتشال عائلة مكونة من رجل وزوجته وابنه من تحت أنقاض منزل في قرية بيت سابر بناحية سعسع بعد استهداف أحد الصواريخ الإسرائيلية للمنزل.

وكان المرصد السوري نشر منذ ساعات، أن انفجارات ضخمة هزت العاصمة دمشق ومحيطها عند الساعة الواحدة والنصف من بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، ووفقاً لمصادر “المرصد السوري” فإن الانفجارات ناجمة عن تصدي دفاعات النظام الجوية لصواريح إسرائيلية طالت مواقع “النظام” والميليشات الإيرانية، حيث رصد “المرصد السوري” سقوط عدة صواريخ في محيط ضاحية قدسيا ، ومواقع أخرى بريفي دمشق الجنوبي والجنوبي الغربي تزامناً مع سماع أصوات سيارات اسعاف بالمنطقة ومعلومات مؤكدة عن وجود خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والميليشيات الموالية لها، كما اشتعلت حرائق ضخمة في المواقع التي جرى استهدافها وشوهدت بوضوح من قبل نشطاء المرصد و سكان في العاصمة دمشق ومحيطها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة