مهربون يستغلون أوضاع النازحين ويتقاضون مبالغ تصل إلى ٧٠٠ دولار مقابل تهريبهم إلى إقليم كردستان

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، عبر مصادر موثوقة، أن مهربين يستغلون أوضاع النازحين من مختلف المناطق في الشمال السوري، ويطالبونهم بمبالغ مالية تتراوح بين ٣٠٠ و٧٠٠ دولار من أجل تهريبهم من شمال سوريا إلى مخيمات إقليم كردستان العراق، على الرغم من محاولات مكاتب مكافحة الجريمة المنظمة التابعة لقوى الأمن الداخلي (الآسايش).

وبحسب مصادر موثوقة، لـ”المرصد السوري”، فقد جرى القبض على عدد من المهربين بالفعل، إلا أن محاكم الشعب والنيابة تطلق سراحهم خلال مدة قصيرة لا تتجاوز في بعض الأحيان ٤٨ ساعة، نظرا إلى علاقات هؤلاء المهربين ودعمهم من قبل بعض المسؤولين، أو نظرا إلى دفعهم رشاوى لبعض القضاة من أجل إطلاق سراحهم”.

وأكدت مصادر موثوقة، أن هناك عدد من المهربين تم إلقاء القبض عليهم بالجرم المشهود، إلا أن مدة توقيفهم لم تتجاوز ٤٨ ساعة وبعدها تم إطلاق سراحهم. وقالت المصادر: “تلك الظاهرة باتت منتشرة بكثرة في الشمال السوري، وخصوصا في منطقة المالكية (ديريك)”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة