براميل متفجرة وغارات تستهدف منطقة “خفض التصعيد” بالتزامن مع قصف بري مكثف على ريفي إدلب وحلب

ألقت الطائرات المروحية براميل متفجرة على بلدة كفرنبل ومحيطها بريف إدلب الجنوبي، ومحور كبانة بريف اللاذقية، فيما قصفت قوات النظام براجمة الصواريخ بلدات الناجية وبداما ومرعند والكندة بريف إدلب الغربي، وخان العسل وجمعية الكهرباء بريف حلب، كما نفذت طائرات “الضامن” الروسي غارات استهدفت بلدة حزارين ومحور المشيرفة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وكان “المرصد السوري” رصد انفجار مستودع يحوي ذخائر وأسلحة للميليشيات الإيرانية في منطقة تل دادين جنوب حلب إثر استهدافه بالصواريخ من قبل الفصائل المقاتلة. وارتفع عدد البراميل التي ألقتها الطائرات المروحية على كل من معرزيتا وكفرنبل وكفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، وكبانة بريف اللاذقية الشمالي إلى 29. كما نفذت الطائرات الروسية غارات استهدفت كل من حزارين الزرزور وكفرنبل وركايا سجنة وموقة بسقلا وأرينبة بريف إدلب ليرتفع عدد الغارات إلى 26، فيما قصفت طائرات النظام الحربية محور الزرزور بـ4 غارات على الأقل. 

وقصفت الفصائل الإسلامية مواقع لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في قرية الرصيف وفريكا بسهل الغاب، في ريف حماة الشمالي الغربي، كما استهدفت تجمعات قوات النظام في جبل عزان بريف حلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وعلى صعيد متصل، قصفت قوات النظام بصواريخ شديدة الانفجار بلدة جزرايا في ريف حلب الجنوبي. واستهدفت هيئة تحرير الشام بالقذائف الصاروخية مواقع لقوات النظام في محور الخوين بريف إدلب الجنوبي الشرقي. ونشر المرصد السوري، صباح اليوم، أن اشتباكات عنيفة دارت بعد منتصف ليل الأربعاء- الخميس، بين الفصائل وهيئة تحرير الشام من جانب وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، في هجوم للأخيرة على محور الزرزور بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ترافقت مع قصف لطائرات النظام الحربية على المنطقة، إلا أن الفصائل تمكنت من صد الهجوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة