انفجار عبوة ناسفة ومحاولة اغتيال ضابط في قوات النظام.. في ظل تزايد مظاهر الفلتان الأمني في محافظة درعا

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، محاولة اغتيال في مدينة إنخل بريف درعا، طالت ضابطا برتبة نقيب في صفوف قوات النظام، ما تسبب بإصابته بجروح بالغة.

على صعيد متصل، دوى انفجارين متتالين على طريق حيط سحم تلاه إطلاق النار، دون ورود تفاصيل عن حقيقة ما جرى، فيما انفجرت عبوة ناسفة أثناء تفكيكها، بعد ان زرعها مجهولون، لاستهداف أحد المتعاونين مع مخابرات النظام “أمن الدولة”، ما أسفر عن وقوع عدة إصابات بمجموعة “الهندسة” المختصة.

ورصد “المرصد السوري”، في 2 ديسمبر/كانون الأول، أن مسلحين يرجح أنهم من “المقاومة الشعبية” أطلقوا النار باتجاه أحد العناصر المنضوية ضمن “الفيلق الخامس” الذي أنشأته روسيا، في بلدة الجيزة بريف درعا الشرقي، ما أدى لإصابته بجروح بالغة. وعلم “المرصد السوري” حينها أن عناصر مسلحة تنتمي لـ”الفيلق الخامس” انتشرت في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي، وعمدت لإغلاق بعض الطرقات في البلدة احتجاجاً على قيام أجهزة النظام الأمنية باعتقال قياديا سابق بفصائل المعارضة في العاصمة “دمشق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة