أهالي ريف دير الزور يقطعون الطرقات.. ويطالبون “الإدارة الذاتية” بتنمية مناطقهم من عائدات النفط 

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، قيام أهالي مدينة البصيرة والصبحة وأبريهه بريف دير الزور، بحرق إطارات وقطع الطرقات المؤدية إلى تلك البلدات، احتجاجاً على إهمال المنطقة. وطالب الأهالي بتخصيص مبالغ مالية من عائدات النفط لتنمية المنطقة.

وأكدت مصادر موثوقة لـ”المرصد السوري”، أن ممثلين عن مجلس الشعب بمنطقة البصيرة التقوا أمس معاون وزير النفط في “الإدارة الذاتية” وطالبوه بتخصيص مبالغ شهرية للمجالس المدنية ومصاريف شهرية للعوائل المقيمة في المنطقة، بسبب انعدام فرص العمل وارتفاع أسعار المواد بشكل عام. وانتهى الاجتماع دون التوصل إلى اتفاق، وعليه قرر ممثلو مجلس الشعب بمنطقة البصيرة وأهالي المنطقة الخروج في مدينة البصيرة.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، أن قوات سوريا الديمقراطية فرقت مظاهرة ضد “النظام” في منطقة المنصورة في ريف الرقة. وبحسب ما أشارت مصادر “المرصد السوري”، فإن “قوات سوريا الديمقراطية فرقت المظاهرة بالرصاص واعتقلت عددا من المتظاهرين في المنصورة، خلال المظاهرة التي خرجت ضد النظام السوري وتواجد عناصر قواته في المنطقة، حيث كان مبرر قوات سوريا الديمقراطية لتفريق تلك المظاهرة بالرصاص، هو أنها غير حاصلة على ترخيص لخروجهاً، بينما نفت مصادر في قوات سوريا الديمقراطية صحة ما نقلته المصادر لـ”المرصد السوري”.

 

“عدسة المرصد”: أهالي “البصيرة” يقطعون الطريق العام بالقرب من الجسر للمطالبة بتخصيص مبالغ من عائدات النفط لتنمية المنطقة

https://www.facebook.com/syriahro/videos/1231029457099709/?t=0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة