الفصائل تقصف مواقع قوات النظام وسط استمرار المعارك.. وأكثر من 70 ضربة جوية تستهدف ريفي حلب وإدلب

قصفت الفصائل المقاتلة والإسلامية مواقع قوات النظام في ريف حماة الغربي، فيما استهدفت الفصائل الجهادية كل من أم الكراميل ودريكيلة في ريف حلب الجنوبي، ورسم الورد وإسطبلات جنوب شرقي إدلب.

على صعيد متصل. نفذت الطائرات الحربية التابعة للنظام غارات استهدفت الطريق الواصل بين قريتي تل الطوقان و رأس العين في ريف ادلب الشرقي، بينما قصفت طائرات “الضامن” الروسي كل من الذهبية ومحاريم وأباد بريف حلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف مدفعي متواصل على محوري جزرايا و زمار بالريف الحلبي.

وبذلك يرتفع عدد الغارات التي استهدفت كل من النهر الأبيض والقراطي وتل دم وأبوشرجي والسرج وقطرة والهلبة وحران والحراكي والدار الكبيرة وأم تينة وأبوحبة وأم جلال بريف إدلب الجنوبي الشرقي إلى 42، فيما ألقت طائرات النظام المروحية براميل متفجرة استهدفت كل من كفرنبل ومحيط قرية اورم الجوز والدار الكبيرة وكنصفرة والفطيرة وبزابور والبريج ومحيط معرة النعمان وحنتوتين في ريف إدلب، ليرتفع عدد البراميل المتفجرة إلى 24، بينما ارتفع عدد غارات طائرات النظام الحربية إلى 6، وقصفت قوات النظام البرية قطاعات “خفض التصعيد” الأربعة بـ430 قذيفة وصاروخ، في حين لا تزال المعارك متواصلة على محور أم تينة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

كما علم المرصد السوري أن قوات النظام تمكنت من تثبيت نقاطها في الكتيبة المهجورة بالقرب من قرية المشيرفة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، حيث كانت “الكتيبة المهجورة” خالية من الفصائل منذ سيطرت قوات النظام قبل أيام على المشيرفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة