3 طائرات مروحية تتناوب على إلقاء براميل متفجرة على ريف إدلب.. وأكثر من 60 ضربة جوية تستهدف منطقة “خفض التصعيد”

تناوبت 3 طائرات مروحية على إلقاء براميل متفجرة على بلدة معرشورين ومحيط معرشمشة بريف إدلب الجنوبي. وبذلك يرتفع عدد البراميل المتفجرة التي ألقتها الطائرات المروحية على كل من كفرنبل بزابور والبارة وأحسم وحاس وحزارين وأبديتا وكفرسجنة وكفرشلايا وتلمنس ومعرشورين ومحيط جرجناز بريف إدلب، ومحور كبانة بريف اللاذقية إلى 24، فيما قصفت الطائرات الحربية الروسية منطقة “خفض التصعيد” بنحو 18 غارة استهدفت كل من البارة والهلبة والبريج وأبلين وبلشون وبيلون بريف إدلب الجنوبي، بينما نفذت طائرات النظام الحربية غارات على كل من كفرموس وحزارين وخربة برنان وفروان والبرسة والكتيبة المهجورة بريف إدلب الجنوبي والشرقي، ليرتفع عدد الغارات إلى 22.

على صعيد متصل، قصفت قوات النظام البرية أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وريف حلب الجنوبي وريفي حماة واللاذقية، بالتزامن مع اشتباكات متقطعة تجري على محاور القتال، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل والتنظيمات الجهادية من جهة أخرى، في حين وثق “المرصد السوري” استشهاد 20 مدنياً بينهم 8 أطفال، و43 جريحاً حصيلة قصف طائرات النظام والروس على محافظة إدلب منذ الصباح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة