تسيير أول دورية عسكرية روسية في الرقة شمالي سورية منذ اتفاق سوتشي

سيّرت الشرطة العسكرية الروسية، اليوم السبت، دورية في مدينة الرقة، شمالي سورية، الخاضعة لسيطرة “قوات سورية الديمقراطية” (قسد)، وذلك للمرة الأولى منذ الإعلان عن الاتفاق الروسي التركي في سوتشي.

وقالت مصادر لـ”العربي الجديد”، إنّ دورية عسكرية روسية دخلت مدينة الرقة، اليوم السبت، وذلك للمرة الأولى منذ الإعلان عن الاتفاق الروسي التركي حول مناطق سيطرة “قوات سورية الديمقراطية” بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، في سوتشي الروسية، في 22 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
وأوضحت المصادر أن الدورية مكونة من ست عربات عسكرية برفقة طائرتين، انطلقت من الطريق الدولي “أم 4″، شرق بلدة عين عيسى، واتجهت نحو صوامع القمح في قرية شركراك التابعة لمنطقة تل أبيض قرب الرقة، على بعد نحو 30 كم من الحدود السورية – التركية.
وأضافت المصادر أنّ الشرطة العسكرية الروسية قامت بتوزيع عدد من المدرعات على حواجز تابعة لقوى الأمن الداخلي (الأسايش) التابعة لـ”قسد”، غربي بلدة تل تمر، على الطريق الدولي “أم 4”.
وفي غضون ذلك، قامت الشرطة العسكرية الروسية بتسيير دورية مشتركة مع الجيش التركي على الطريق الدولي “أم 4” في ريفَي الرقة والحسكة.

وبحسب ما أفادت به مصادر لـ”العربي الجديد”، فإنها الدورية الرابعة عشرة التي يتم تسييرها في المنطقة منذ الإعلان عن الاتفاق الروسي التركي حول مناطق سيطرة “قسد”، وكان من المقرّر تسيير الدورية، أمس الجمعة، إلا أنه تم تأجيلها بسبب الظروف الجوية.
وفي التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة “الجيش الوطني السوري”، عملية عسكرية في شمال سورية ضد مليشيا “قوات سورية الديمقراطية”.
وفي السابع عشر من الشهر ذاته، علّق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب “قسد” من المنطقة، وأعقبه اتفاق مع روسيا في سوتشي في 22 من الشهر ذاته.

المصدر:العربي الجديد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة