طائرات “الضامن” الروسي تقصف ريف إدلب.. ونحو 75 ضربة جوية تستهدف منطقة “بوتين-أردوغان”

جددت الطائرات الحربية الروسية غاراتها مستهدفة كل من محيط كفرتخاريم والدويلة والشيخ بحر وكفرنبل وحاس بريف إدلب، فيما ألقت الطائرات المروحية براميل متفجرة استهدفت اطراف بلدة تل دبس بريف إدلب الشرقي، ومحور كبانة بريف اللاذقية، فيما تناوبت 4 طائرات مروحية على إلقاء براميل متفجرة على بلدة معرشورين ومحيط معرشمشة ومناطق في ريف معرة النعمان الشرقي، جنوب شرق إدلب. كما قصفت قوات النظام البرية قرى الحويجة والحواش والعريمة وميدان غزال بريف حماة الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية. 

وبذلك يرتفع عدد البراميل المتفجرة التي ألقتها الطائرات المروحية على كل من كفرنبل بزابور والبارة وأحسم وحاس وحزارين وأبديتا وكفرسجنة وكفرشلايا وتلمنس ومعرشورين ومحيط جرجناز بريف إدلب، ومحور كبانة بريف اللاذقية إلى 28، فيما نفذت الطائرات الحربية الروسية منطقة “خفض التصعيد” بنحو 22 غارة استهدفت كل من البارة والهلبة والبريج وأبلين وبلشون وبيلون بريف إدلب الجنوبي، بينما نفذت طائرات النظام الحربية غارات على كل من كفرموس وحزارين وخربة برنان وفروان والبرسة والكتيبة المهجورة بريف إدلب الجنوبي والشرقي، ليرتفع عدد الغارات إلى 22. 

وارتفع عدد الشهداء في محافظة إدلب إلى 21 مدنيا بينهم 8 أطفال و6 نساء، بالإضافة إلى 43 جريحاً. على صعيد متصل، لا تزال محاور ريف إدلب الشرقية والجنوبية واجزاء من ريف حلب الجنوبي تشهد اشتباكات متقطعة تترافق مع قصف مدفعي وصاروخي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة