مظاهرة في ريف دير الزور احتجاجاً على ارتفاع أسعار المحروقات في مناطق نفوذ “قسد”

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، خروج مظاهرة في قرية حوايج ذياب بريف ديرالزور الغربي احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات و مطالبةً المجلس المدني بتحسين الأوضاع المعيشية.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 4 ديسمبر/كانون الأول قيام أهالي مدينة البصيرة والصبحة وأبريهه بريف دير الزور، بحرق إطارات وقطع الطرقات المؤدية إلى تلك البلدات، احتجاجاً على إهمال المنطقة. وطالب الأهالي بتخصيص مبالغ مالية من عائدات النفط لتنمية المنطقة. وأكدت مصادر موثوقة آنذاك لـ”المرصد السوري”، أن ممثلين عن مجلس الشعب بمنطقة البصيرة التقوا أمس معاون وزير النفط في “الإدارة الذاتية” وطالبوه بتخصيص مبالغ شهرية للمجالس المدنية ومصاريف شهرية للعوائل المقيمة في المنطقة، بسبب انعدام فرص العمل وارتفاع أسعار المواد بشكل عام. وانتهى الاجتماع دون التوصل إلى اتفاق، وعليه قرر ممثلو مجلس الشعب بمنطقة البصيرة وأهالي المنطقة الخروج في مدينة البصيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة