قوات النظام تقصف بالمدفعية ريف جسر الشغور.. وأكثر 340 قذيفة وصاروخ تستهدف منطقة “خفض التصعيد” اليوم

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفا مدفعيا وصاروخيا من تمركزات قوات النظام في حاجز النمر بريف إدلب، استهدف كل من تل الطوقان وبلدة حيش بريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، فيما قصفت قوات النظام المتمركزة بريف اللاذقية ومعسكر جورين بلدات بداما والناجية والحمبوشية والزعينية بريف جسر الشغور الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكان “المرصد السوري” وثق استشهاد شخص وإصابة آخرين بجراح بينهم طفلة، جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل على قريتي الرصيف والعزيزية الخاضعتان  لسيطرة قوات النظام بريف حماة الشمالي الغربي. وبذلك، يرتفع عدد القذائف المدفعية والصاروخية التي استهدفت كل من الحواش والحويجة وجسر بيت الراس بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، ومناطق ريف اللاذقية، وكفرسجنة وطويل التح ومعرة حرمة وأم جلال والسرج وتل الشيح والهلبة وأبوحبة ومعرزيتا والكتيبة المهجورة والغسانية في ريف إدلب الجنوبي والشرقي والغربي، إلى أكثر من  340.
كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتباكات عنيفة على محور كبانة بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، ومجموعات جهادية من جانب آخر، في محاولة تقدم تنفذها قوات النظام على المنطقة، وسط قصف واستهدافات متبادلة، فيما دارت اشتباكات بين الطرفين على محور طويل الحليب بريف أبو الظهور شرق مدينة إدلب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة