18 قضوا أمس بينهم 10 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و8 استشهدوا وقتلوا وقضوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

ارتفع إلى 2 تعداد الشهداء المدنيين الذين انضموا أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية

ففي محافظة إدلب استشهدت طفلة متأثرة بإصابتها جراء قصف روسي استهدف بلدة بليون في جبل الزاوية، في 8 ديسمبر/كانون الأول الجاري

وفي محافظة الحسكة استشهد مدني من بلدة تل تمر تحت وطأة التعذيب في معتقلات النظام، بعد اعتقال دام 5 سنوات في سجن صيدنايا “المسلخ البشري”

في حين قتل 10 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء هجوم الفصائل ومجموعات جهادية على محور الكتيبة المهجورة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

كذلك قضى 5 مقاتلين (3 من الجهاديين و2 من الفصائل) جراء قصف واشتباكات مع قوات النظام على محور الكتيبة المهجورة جنوب شرق إدلب.

أيضاً قتل عنصر في فصيل “السلطان مراد” المدعوم من قبل تركيا، متأثراً بجراح أصيب بها جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة للفصيل في مدينة الباب شمال شرق حلب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة