23 قضوا أمس بينهم 12 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و11 استشهدوا وقتلوا وقضوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

ارتفع إلى 2 تعداد الشهداء المدنيين الذين انضموا أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية

ففي محافظة درعا استشهد طفلان اثنان جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في بلدة نصيب بريف درعا الشرقي.

بينما رصد “المرصد السوري” عملية اغتيال جديدة في محافظة درعا، طالت أحد العناصر السابقين في فصائل المعارضة من خلال إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين في بلدة طفس بريف درعا الغربي

في حين قتل 12 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء هجوم الفصائل ومجموعات جهادية على محور الكتيبة المهجورة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

كذلك قضى 8 مقاتلين (6 من الجهاديين و2 من الفصائل) جراء قصف واشتباكات مع قوات النظام على محور الكتيبة المهجورة جنوب شرق إدلب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة