النقاط التركية ترد على استهداف قوات النظام إحدى نقاطها في منطقة “خفض التصعيد”.. وقصف بصواريخ أرض-أرض على ريف إدلب الغربي يسفر عن خسائر بشرية

أصيب طفلين ورجل، مساء اليوم، جراء قصف قوات النظام بصواريخ أرض-أرض محملة بقنابل عنقودية على بلدة مرعند ومحيط الناجية بريف جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، فيما قصفت قوات النظام بلدة زيزون ومحطة الكهرباء وقرية العنكاوي بسهل الغاب، في ريف حماة الشمالي الغربي.
على صعيد متصل، دارت اشتباكات عنيفة على محور بلدة تلمنس بريف إدلب، دون تغيير على خارطة السيطرة في المنطقة، فيما قصفت قوات النظام بالمدفعية والرشاشات الثقيلة كل من الدير الشرقي والدير الغربي وتلمنس وتقانة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.
وأكدت مصادر “المرصد السوري” أن قصفا مدفعيا استهدف محيط النقطة التركية في معرحطاط، فيما ردت القوات التركية المتمركزة في نقطة الصرمان بعدة قذائف، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن. وأكدت المصادر أن الفصائل الجهادية قصفت تجمعات قوات النظام في قرية البرسة بريف إدلب الشرقي، فيما قصفت قوات النظام ريف مدينة معرة النعمان وبلدة تلمنس في ريف إدلب.
وكانت طائرات حربية تابعة للنظام قصفت ظهر اليوم، أطراف بلدة خان السبل بريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية. 
ووثق “المرصد السوري” مجزرة راح ضحيتها 9 مدنيين بينهم مواطنتين و4 أطفال، جراء سقوط صواريخ أرض-أرض على مدرسة ومواقع أخرى في بلدة سرمين بالقرب من مدينة إدلب، فيما لا يزال عدد الشهداء مرشحا للارتفاع لوجود أكثر من 16 جريح بعضهم في حالات خطرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة