القوات الروسية تنتشر في بلدة أبو راسين.. وتثبت نقاطها على المنطقة الفاصلة بين قوات النظام والفصائل الموالية لتركيا

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، انتشار قوات روسية في ريف بلدة أبو راسين في محافظة الحسكة، في حين تم تثبيت نقاط عسكرية ورفع العلم الروسي عليها. وبذلك تكون القوات الروسية على الخط الفاصل بين مناطق سيطرة النظام من جهة والقوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة أخرى.
وكان “المرصد السوري” رصد في 6 يناير/كانون الثاني، دورية مشتركة جرى تسييرها في ريف مدينة الدرباسية الغربي، بين القوات التركية – الروسية حيث انطلقت صباح الاثنين الماضي من منطقة شيريك عند الشريط الحدودي، وجابت قرى سلام عليك وعطيشان وكركند وتعلك وقيروان وظهر العرب والكسرة قبل أن تعود إلى شيريك مجدداً. وضمت الدورية 4 عربات روسية و3 تركية.وقالت مصادر المرصد السوري، أن الدورية المشتركة عبرت من حاجز ضهر العرب الذي يتبع لقوى الأمن الداخلي “الأسايش”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة