تزامنا مع الهدوء الحذر في منطقة “خفض التصعيد”.. قوات النظام تقصف قرى سهل الغاب 

تشهد منطقة “خفض التصعيد” هدوءا حذرا يتخلله عدة قذائف تستهدف قري الحويجة وجسر بيت الراس بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وتواصل قوات النظام خرقها للهدوء الحذر بإطلاقها قذائف بشكل متقطع على منطقة معرة النعمان وريفها على وجه الخصوص، كما أن مجموعات جهادية لا يروقها الهدوء السائد في المنطقة تعمل على خرقه باستهداف مناطق سيطرة قوات النظام في حلب وحماة وإدلب واللاذقية.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل ساعات، خروقات جديدة لوقف إطلاق النار الجديد ضمن منطقة “خفض التصعيد”، حيث جددت قوات النظام قصفها الصاروخي على مناطق في مدينة معرة النعمان وبلدات وقرى تلمنس وكفرسجنة والركايا بابيلا والجرادة بريف إدلب، وخان العسل وجمعية الكهرباء والمنصورة وكفرداعل بريف حلب الغربي، فيما سقطت قذائف أطلقتها فصائل جهادية على منطقة الحاضر الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف حلب الجنوبي.
وفي سياق متصل، ينفي “المرصد السوري” الأخبار التي تبثها وسائل إعلام النظام لليوم الثاني على التوالي حول خروج عشرات المدنيين من مناطق سيطرة الفصائل والجهاديين نحو مناطق قوات النظام عبر المعابر الثلاث التي افتتحتها روسيا في الهبيط وأبو الضهور بريف إدلب والحاضر بريف حلب. وفي سياق ذلك، رصد “المرصد السوري”، صباح اليوم، إلقاء مناشير ورقية من طائرات مروحية في سماء ريف إدلب الجنوبي، تدعو المواطنين للخروج من مناطق سيطرة الفصائل والجهاديين نحو مناطق سيطرة قوات النظام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة