رصاص “الجندرما” يصيب مواطن حاول اللجوء إلى تركيا على الحدود مع لواء إسكندرون

أصيب شاب من أهالي بلدة جرجناز بريف إدلب بعد أن تعرض لإطلاق نار من جانب قوات حرس الحدود التركي “الجندرما” في ريف إدلب الغربي، أثناء محاولته دخول إلى الأراضي التركية.
كان “المرصد السوري” رصد، في 17 ديسمبر/ كانون الأول، استمرار قوات حرس الحدود التركي قتلها للسوريين الباحثين عن ملاذ آمن يقيهم من عمليات النظام وروسيا العسكرية وتداعياتها، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد 3 مدنيين بينهم مواطنة جراء استهدافهم بالرصاص بشكل مباشر من قبل حرس الحدود التركي “الجندرما”، أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية وسلوكهم أحد طرقات التهريب من جهة قرية سلهب في ريف جسر الشغور الشمالي.
وبحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفع تعداد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص قوات الجندرما منذ انطلاق الثورة السورية إلى 441 مدني، من بينهم 77 طفلا دون الثامنة عشر، و43 مواطنة فوق سن الـ18.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة