بعد انهيار وقف إطلاق النار ضمن منطقة “بوتين – أردوغان”.. الطائرات الروسية تستأنف عملياتها العسكرية وتستهدف الريف الإدلبي بعشرات الغارات الجوية

عادت الطائرات الحربية الروسية لتستأنف عملياتها العسكرية بشكل متصاعد بعد انهيار وقف إطلاق النار في يومه الرابع بعد أن كان قد دخل حيز التنفيذ في بموجب اتفاق روسي – تركي في الـ 12 من الشهر الجاري، حيث ارتفع إلى 31 عدد الغارات التي تناوب سرب من الطائرات الحربية الروسية على تنفيذها منذ ما بعد منتصف الليل وحتى اللحظة، مستهدفة أماكن في معرة النعمان والدير الشرقي وداديخ وخان السبل وتلمنس ومعصرات ومعرشمشة ومعرشورين والحامدية والهرتمية وتل كرسيان بريف مدينة إدلب، وسط استمرار تحليق الطائرات في أجواء المنطقة، فيما تواصل قوات النظام قصفها البري المكثف على مدينة معرة النعمان وقرى وبلدات واقعة بريفها.

وكان المرصد السوري نشر صباح اليوم، أنه رصد تجدد القصف الجوي على منطقة “بوتين – أردوغان” بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء وصباح اليوم، حيث نفذت طائرات حربية روسية غارات عدة على مناطق في معرشورين ومعصران بريف مدينة معرة النعمان جنوب شرق إدلب، وذلك في خرق جديد لوقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه روسيا وتركيا قبل 4 أيام، على صعيد متصل قصفت قوات النظام أماكن في الغدفة ومعصران وأبوجريف والكنائس وتل الشيخ بريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة