القصف الجوي الروسي يتواصل بشكل مكثف على القطاع الغربي من الريف الحلبي متسبباً بمزيد من الخسائر البشرية

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تجدد القصف الجوي المكثف من قبل الطائرات الروسية على مناطق في القطاع الغربي من الريف الحلبي، حيث شنت أكثر من 21 غارة منذ الصباح على أماكن في كفرناها وريف المهندسين الأول وشاميكو والزربة والمنصورة وكفرجوم، ما أدى لاستشهاد مدني في ريف المهندسين بالإضافة لسقوط جرحى، على صعيد متصل تواصل قوات النظام قصفها الصاروخي لمناطق متفرقة بريف حلب الغربي، ومناطق أخرى في مدينة معرة النعمان وبلدات وقرى واقعة بريفها، وسط اشتباكات متواصلة على محاور شرق بلدة سراقب، بين الفصائل والجهاديين من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر

وكان المرصد السوري رصد قبل ساعات مجزرة جديدة نفذتها طائرات حربية روسية باستهدافها لقرية بالا التابعة لعنجارة بريف حلب الغربي، حيث استشهد رجل وزوجته واثنين من أطفالهما بالقصف الذي جرى بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، على صعيد متصل شنت طائرات روسية بعد منتصف الليل غارات على كل من دارة عزة وكفرناها وعنجارة ومنطقة القاسمية غرب حلب، ومعرشورين بريف معرة النعمان، كما قصفت قوات النظام بعد منتصف الليل وصباح اليوم مناطق في معرشورين وتلمنس ومعرشمشة، في حين استمرت المعارك بوتيرة عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل ومجموعات جهادية من طرف آخر، على محاور في ريف إدلب الشرقي، وذلك في محاولات متجددة من قبل قوات النظام لاستعادة السيطرة على المواقع التي خسرتها لصالح الفصائل يوم أمس الجمعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة