في ظل تعامي المجتمع الدولي.. نزوح أكثر من 6000 عائلة من ريف حلب الغربي خلال الـ 72 ساعة الفائتة نتيجة تصاعد العمليات العسكرية للروس و”النظام السوري”

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار تصاعد موجة النزوح من بلدات وقرى واقعة بالقطاع الغربي من الريف الحلبي، على خلفية القصف المكثف الذي تتعرض له المنطقة من قبل الطائرات الروسية بشكل رئيسي وقصف قوات النظام وطائراتها خلال الساعات الـ 72 الفائتة، منذ انهيار وقف إطلاق النار ضمن منطقة “بوتين – أردوغان”، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن أكثر من 6000 عائلة نزحت من ريف حلب الغربي خلال الأيام القليلة الفائتة، من ضمنهم مئات العوائل هم في الأصل نازحين من إدلب وحماة ومناطق سورية أخرى إلى ريف حلب الغربي، لنشهد بذلك عملية نزوح داخل نزوح جديدة، فيما يتجه النازحون في أغلب الأحيان إلى ريف إدلب الشمالي الغربي بالقرب من الحدود السورية مع لواء اسكندرون، وسط تفاقم الكارثة الإنسانية دون أي ردة فعل من قبل المجتمع الدولي لما تقترفه روسيا والنظام السوري بحق المدنيين هناك، وما يعايشيه المدني السوري سواء في المخيمات أو في رحلة بحثه عن مكان أمن جديد في ظل الغلاء الجنوني وجشع تجار الحروب.

 

عدسة المرصد السوري ترصد وتوثق النزوح المتواصل لأهالي بلدات وقرى ريف حلب الغربي في ظل تصعيد “النظام السوري” والروس للعمليات العسكرية من قصف جوي وبري

 

عدسة المرصد السوري ترصد وتوثق النزوح المتواصل لأهالي بلدات وقرى ريف حلب الغربي في ظل تصعيد "النظام السوري" والروس للعمليات العسكرية من قصف جوي وبري

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Saturday, January 18, 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة