تزامنا مع قصف ريفي حلب وإدلب.. الفصائل الجهادية تقصف أحياء حلب 

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، قصفا صاروخيا للفصائل الجهادية استهدف أحياء حلب الخاضعة لسيطرة النظام، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، فيما قصفت قوات النظام على بلدة المنصورة وخان العسل ومنطقة الصحفيين بريف حلب الغربي ومحاور ريف معرة النعمان وتل مصيطف بريف إدلب الشرقي، فيما تشهد محاور القتال في ريف إدلب هدوءا حذرا منذ عدة ساعات.
على صعيد متصل، دوت انفجارات في ريف جبلة نتيجة تصدي المضادات الأرضية في مطار حميميم لأهداف جوية يعتقد أنها طائرات مسيرة، تستهدف “قاعدة حميميم”.
كان “المرصد السوري” رصد، قبل ساعات، عودة الهدوء الحذر إلى محاور القتال بريف معرة النعمان، بعد اشتباكات عنيفة استمرت ساعات، بين الفصائل ومجموعات جهادية من طرف وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، حيث تمكنت الفصائل من التقدم والسيطرة على قرية أبو دفنة في إطار الهجوم الذي بدأته بعد ظهر اليوم، إلا أنها انسحبت منها مباشرة، بالتزامن مع قصف جوي روسي على المنطقة.
ووثق “المرصد السوري” مزيداً من الخسائر البشرية بين الطرفين خلال المعارك بعد منتصف الليل وبعد ظهر اليوم، حيث ارتفع تعداد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها إلى 28، بينما ارتفع تعداد قتلى المقاتلين إلى 19 بينهم 15 من الجهاديين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة