المعارك العنيفة تتواصل بريفي حلب وإدلب.. وقوات النظام تواصل التقدم نحو معرة النعمان على حساب الفصائل والجهاديين.. وارتفاع حصيلة قتلى الجانبين إلى 47

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتباكات متواصلة بوتيرة عنيفة على محاور في ريفي حلب وإدلب، بين الفصائل ومجموعات جهادية من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، وذلك في إطار الهجمات التي تنفذها قوات النظام على محاور بأرياف إدلب الجنوبية والشرقية والجنوبية الشرقية، بالإضافة لريف حلب الغربي، وسط استمرار القصف الجوي من قبل طائرات روسية وطائرات النظام المروحية بوتيرة مكثفة على محاور القتال والخطوط الخلفية لها، وعلم المرصد السوري أن قوات النظام تمكنت من التقدم مجدداً جنوب شرق معرة النعمان لتصبح على مسافة نحو 3 كلم منها، إذ باتت تسيطر على معرشمارين والدير الشرقي والدير الغربي، لتبقى بلدات وقرى معرشورين وتلمنس ومعرشمشة والغدفة تفصل بينها وبين مدينة معرة النعمان.

في حين لم تتمكن قوات النظام من التقدم سواء على محور صهيان وبعربو جنوب إدلب أو أبو جريف وتل خطرة وتل كرسيان شرق إدلب، وفي ريف حلب الغربي تواصل قوات النظام محاولتها للتقدم في محور إكثار البذار، وسط استمرار القصف الجوي والبري على المنطقة، ووثق المرصد السوري مزيداً من الخسائر البشرية بين طرفي القتال، إذ ارتفع تعداد قتلى قوات النظام منذ بدء الهجمات مساء أمس إلى 16، كما ارتفع تعداد قتلى المقاتلين جراء القصف والاشتباكات إلى 31 بينهم 26 من الجهاديين، وعدد الذين قتلوا مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة