قوات النظام تواصل تقدمها في محيط معرة النعمان.. والفصائل تتصدى لمحاولات تقدم في ريف حلب

قصفت الفصائل أحياء مدينة حلب بصواريخ شديدة الانفجار، فجر اليوم، ما تسبب بتدمير بناء واصابة عدد من المواطنين بجروح متفاوتة. على صعيد متصل تواصل قوات النظام السوري هجمومها على مناطق في ريف حلب الجنوبي منذُ مساء أمس السبت في حين تمكنت الفصائل من التصدي لمحاولات تقدمها على جبهة إكثار البذار والصحفيين في ريف حلب خلال الساعات الفائتة. ووثق “المرصد السوري” مقتل 11 عنصرا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، كما قتل 9 عناصر من الفصائل المقاتلة خلال الاشتباكات والقصف بالريف الحلبي.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتباكات عنيف بين قوات النظام من جهة، والفصائل والمجموعات الجهادية من جهة أُخرى على محاور مدينة معرة النعمان، حيث انسحبت الفصائل والمجموعات الجهادية من بلدة الغدفة بعد تمهيد جوي و بري مكثف من قبل طائرات النظام والروس عليها، لتنضم إلى قائمة المناطق التي تمكنت قوات النظام والمسلحين الموالين لها من السيطرة عليها خلال الساعات الفائتة وهي: (تلمنس ومعرشمشة والدير الشرقي والدير الغربي ومعرشمارين ومعراتة )، بالإضافة لمواقع أخرى في المنطقة، ونفذت الطائرات الروسية عدد من الغارات الجوية استهدفت خلالها مشفى الإيمان في منطقة سرجة بجبل الزاوية جنوب إدلب، كما نفذت عدد من الغارات الجوية على مدينة معرة النعمان ومناطق غرب حلب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة