وفد عسكري روسي يلتقي وجهاء كناكر وقادة سابقين في فصائل المعارضة جنوب العاصمة دمشق

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، من عدة مصادر موثوقة، أن وفدا عسكريا روسيا أجرى زيارة إلى بلدة كناكر والتقى بعض من الوجهاء والقادة العسكريين السابقين في صفوف الفصائل. ووفقا لمصادر “المرصد السوري”، فقد دخل الوفد المؤلف من عدد من الضباط الروس وبعض العناصر إلى بلدة كناكر بواسطة ناقلات جنود مصفحة، وتوجهوا إلى منزل أحد القادة السابقين في صفوف الفصائل لعقد الاجتماع.

وتناول الاجتماع قضية المعتقلين من أبناء البلدة الذين لا يزال مصيرهم مجهول حتى اللحظة، وسط وعود قدمها الضباط الروس للكشف عن مصيرهم خلال الأيام الفائتة.

وجدير بالذكر أن هذه الزيارة تعتبر الثانية إلى “كناكر” من قبل ضباط روس، إذ زار وفد في وقت سابق البلدة واجتمع مع وجهاء البلدة وقادة سابقين في صفوف الفصائل، لبحث التوترات المتكررة التي شهدتها البلدة من استهدافات طالت حواجز النظام ووقفات احتجاجية طالبوا خلالها بإطلاق سراح المعتقلين في سجون النظام وعبارات خطها مجهولون على جدران البلدة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين وخروج “الميليشيات الإيرانية” من سوريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة