أكثر من 25 شهيدا ومصابا بانفجار عنيف في مدينة “إعزاز”

دوى انفجار عنيف، اليوم، في مدينة إعزاز أدى إلى دمار وأضرار كبيرة بالممتلكات. وأفادت مصادر بأن الانفجار نتيجة سيارة مفخخة تركها مجهولون في منطقة تجمع بشري بالقرب من محطة وقود ومطاعم.
وتسبب الانفجار باستشهاد 7 أشخاص مجهولين، بينهم طفل على الأقل،وإصابة أكثر من 20 آخرين بجروح متفاوتة.
كان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد، في 23 يناير/ كانون الثاني، استنفارا أمنيا في منطقة “صوران” بريف حلب الشمالي عقب اختطاف وقتل رئيس مجلس بلدة صوران السابق، بعد استهداف سيارته في قرية الشيخ ريح، ما تسبب بإصابة والده الذي كان يرافقه، فيما عثر على جثة الأول ملقاة بالقرب من مكان الاختطاف. وانتشرت فصائل الجبهة الشامية ولواء محمد الفاتح الموالية لتركيا في المنطقة عقب الحادثة مباشرة. ويذكر أن القتيل مقرب من القوات التركية المتواجدة شمال حلب. ورصد “المرصد السوري”، أيضا، مقتل أحد عناصر “الشرطة الحرة” الموالية لتركيا برصاص مسلحين مجهولين على طريق بلدة “أخترين”، وهو يعمل لدى “الشرطة الحرة” في مدينة الباب بريف حلب الشمالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة