بعد إسقاط القوات التركية للطائرة المروحية.. الهدوء الحذر يسود ريفي حلب الغربي والشمالي الغربي مع غياب لطائرات النظام عن أجواء المنطقة

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان هدوءًا حذراً يسود عموم القطاع الغربي والشمالي الغربي من الريف الحلبي، يتخلله تبادل بالقذائف الصاروخية على محاور التماس، بين قوات النظام من جهة، والفصائل والجهاديين من جهة أخرى، حيث تغيب طائرات النظام الحربية والمروحية عن أجواء المنطقة منذ إسقاط القوات التركية للمروحية التابعة للنظام السوري قبل ساعات قليلة.

وكان المرصد السوري رصد قبل ساعات، مجزرة نفذتها طائرات روسية بقصفها لقرية معراتا بالقرب من الأتارب في ريف حلب الغربي، ما أدى لاستشهاد 5 مدنيين بينهم طفلين ومواطنة، فيما وثق المرصد السوري استشهاد رجل وطفل جراء قصف صاروخي نفذته قوات النظام على مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، كما استشهدت مواطنة نازحة إلى بلدة قبتان الجبل بريف حلب الغربي جراء قصف جوي روسي على البلدة خلال الساعات الفائتة، فيما خلف القصف على معراتة الأتارب وقبتان الجبل إصابة ما لا يقل عن 18 شخص بعضهم في حالات حرجة مما يرشح ارتفاع في حصيلة الشهداء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة